الرئيسية / المدونة / علامات خيانة المرأة

علامات خيانة المرأة

الخيانة إنّ الخيانة هي مرض نفسي يصيب جسد الحياة الزوجيّة فينهكه ثم يهلكه، وهي بمثابة الرّصاصة الثّاقبة التي تخترق فتقتل كل علاقة حب بين طرفين إنّنا غالباً عندما نسمع كلمة خيانة تطير أذهاننا ونتخيّل صورة رجل يقضي ليلته مع امرأة وصباحه مع أخرى ذلك لارتباط أذهاننا بطابع الرّجل الشرقي الذي لا تكفيه امرأة واحدة، ويحلّل له الشرع أربعة، لكن ماذا عن خيانة المرأة؟ ماذا عن خيانة الزوجة لزوجها؟ الأمر الذي بات منتشراً مؤخّراً وتعدّدت أساليبه وطرقه وأسبابه وعلاماته. غالباً ما تكون تلك الزّوجة الخائنة حنونة طيّبة القلب إلى حدٍّ كبير يسهل التّلاعب بها وبمشاعرها، تكون مطيعةً في معظم الأوقات وتتّسم بالتوتّر دوماً وانعدام الثّقة في النّفس، كل هذه الصّفات تؤهّلها لأن تكون فريسةً سهلة هيّنة لرجل يعرف كيفيّة السّيطرة على قلبها ومشاعرها وتفكيرها، وعندما تخون الزّوجة أو تقع في فخ الخيانة لا تستطيع التكتّم على مثل هذا الفعل الفاضح؛ فهي دائمة الشعور بالذّنب، وتصرّفاتها قد تفضحها في أي وقت، عندها تبدأ تغيّرات واضحة في السّلوك والعاطفة نحو زوجها، ونذكر هنا أسباب خيانة الزوجة لزوجها. أسباب خيانة الزوجة لزوجها كثرة الخلافات الزوجيّة والضّغوط وعدم الارتياح في الحياة الزوجيّة . إهمال الزّوج لزوجته في ريعان شبابها نتيجةً لافتقادها وافتقارها للثقة في نفسها. افتقار الزوجة للتربية السليمة والوازع الديني الذي يصون القلب والنفس بعيداً عن الشذوذ والأفعال غير اللائقة. لكن كل هذا لا يبرّر الخيانة فمهما كان الحال من السوء فترك العلاقة والانفصال عنها هو خير من الخيانة سواءً كانت خيانة العاطفة والعلاقة أو الزّنا. علامات خيانة الزوجة لزوجها ابتعاد الزوجة عن أهل زوجها وعن أقاربه وأصدقائه؛ فهي غالباً لا تريد أن تحضر أي اجتماع عائلي أو أي مناسبة، وهذا مؤشّر يدل على النّدم حيث تبدأ الزوجة بالشعور بالذنب نحو ما تقترفه من غش تجاه زوجها. التذمّر باستمرار والذي يبدأ بالظهور بعد الخيانة؛ حيث ولّت أيام التّناغم بين الطرفين واحتمال أخطاء بعض، وحلّت محلّها أيام يملؤها الضّيق وعدم الإكتراث وتصيّد الأخطاء فإذا عبّر الزوج عن رأيه في قضيّة ما هاجمته بشدّة وشراسة وضراوة . لفت انتباه الزّوج لكل عيوبه وفي كل مناسبة محاولةً من تخفيف وطأة الخيانة، مبرّرةً فعلها الجسيم وخيانتها المريرة، معلّلةً لماذا اختارت أحداً غير زوجها ليكون لها سنداً وظهراً في الخطيئة . وجود صديق غامض في طي ذكرياتها له أثره في ألبوم صورها أو مناسباتها قد تعرف زوجها عليه، وقد تعلّل وجوده كصديق عمل أو صديق طفولة كل هذا قد يدل على الخيانة وطرفها الثاني. تحرّف الأسئلة البسيطة وترفض الرّد على الأسئلة الواضحة المباشرة وأحياناً تستغرق بعض الوقت الإضافي في الرّد على مثل تلك الأسئلة فعقلها يبحث عن كذبة ليرد بها ويختلق قصّة لتلفيقها، وقد تبدو الزّوجة مدافعةً أكثر في إجاباتها فكأنّها تقول في كل رد على زوجها أنا لا أخونك . لا تعطي زوجها الأولويّة كما كانت تفعل مسبقاً . تحاول أن تكون مثيرةً بكل طريقة ممكنة، فكما أوقعت زوجها في شباكها عندما بدأت العلاقة بجمالها وإثارتها فهي تحاول أيضاً أن توقع رجلاً أخراً بنفس الحيلة . تقل رغبة الزّوجة في ممارسة العلاقة العاطفيّة مع الزّوج؛ بل وقد تشعر بالملل وتفكّر في شخص آخر أثناء القيام بمثل هذه العلاقة مع زوجها، وقد تخطئ أحيانا وتذكر اسم آخر. الشعور بالاستقلاليّة والتحفّظ على مواعيدها فيصعب أن تخرج مع زوجها قبل ميعاد مسبق مرتّب من قبل. قضاء وقت كبير خارج المنزل والانشغال عن أساسيات العلاقة الزوجيّة، والانشغال عن واجبات الزوجة من اهتمام بالبيت ورعاية الأطفال. الهاتف المحمول: وهو حل أيّ لغز مرتبط بخيانة الزوجة لزوجها، فغالباً ما يحتوي هاتفها المحمول على كلّ ما يثبت خيانتها من رسائل واتصالات وفي بعض الأحيان صور؛ فعند خيانة الزوجة لزوجها أوّل ما تفعله هو وضع رقم سري لهاتفها، ومحاولة إخفائه عن زوجها.

يقول تعالى في كتابه الكريم : { يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم } سورة الحجرات . الآية 12 . إنّ كثرة المشاكل الزوجيّة تؤدّي إلى الشك بين لأزواج ، و في أغلب الأوقات لا يكون الشك في محلّه و لا يحدث سوى ظلم للزّوج أو الزّوجة .و توجد حالات اتّجهت لأفعال الخيانة الزوجيّة بسبب كثرة الشك ، فأغلب الأزواج يخونون زوجاتهم رغم شك الزّوجات ، و ربّما بسبب ذلك حتى يستطيع أن يثبت لنفسه قدرته على التغلّب عليها في الذّكاء و أنّها لن تكتشف خيانته رغم أنّها ملأت حياته بالشّك و المشاكل . كذلك توجد زوجات يتّجهن للخيانة بسبب الإهمال و عدم التّواصل من الزوج ، والذي يصاحبه العديد من المشاكل الزوجيّة التي تؤدّي في النّهاية إلى أن تبحث الزّوجة عن منفذ لها خارج المنزل ، و قد أصبحت الأمور أسهل بالنّسبة للزوجات الباحثات عن صداقات ومعارف جديدة بسبب الطابع العملي للحياة ، حيث أن أغلب الزوجات يذهبن للعمل ويختلطن بالمجتمع ، كذلك بسبب التكنولوجيا التي أصبحت في كل منزل و أصبح لا غنى عنها ، و زيادة إستخدام مواقع التّواصل الإجتماعي في مختلف الأشياء . ويجب التذكير مرّة أخرى بالحرص عند ظهور علامات نفور الزّوجة من المنزل والحياة الزوجيّة و عدم الإعتقاد أنّ الأمر بسبب قيامها بخيانتك مباشرة ، بل يمكن أن تكون مجرّد فترة ركود أو ضغط عصبي على الزّوجة سبّب لها إكتئاب ، حيث أن النّساء يقعن فريسة للكآبة بسرعة بسبب الأنظمة الهرمونيّة التي تتعرّض للخلل و تؤثّر على تصرّفاتها ، حاول أن تلتزم الرّزانة في تفكيرك و أحكامك دائماً. ومن أهم علامات عدم إهتمام الزّوجة وبحثها عن منفذ جديد لحياتها . أن تبدأ في تغيّير طريقة لبسها إلى طريقة مثيرة ، و أن تقلّل من إهتمامها بك ، في مقابل الإهتمام كثيراً بعلاقاتها الإجتماعيّة خارج المنزل ، و تتلقّى أتّصالات بينما أنت خارج المنزل فقط ، و تتحدّث عن رغباتها الماديّة أو طموحاتها بشكل شخصي لا يجمعكما معاً . ودلائل أخرى يعرفها الزّوج بحسب طبيعة زوجته ، ويجب العلم أنّ وجود واحدة أو أكثر من تلك العلامات عند زوجتك لا تعني الخيانة دائماً .

إ

عن Dina

شاهد أيضاً

دعاء الزوجة لزوجها

دعاء الزوجة لزوجها (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وذريتنا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *